• Subscribe
    Fill something at the
    'Theme option > Overall Elements > Top Bar > Top Bar Subscribtion' section

الإيواء

يتوفر المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية حاليا، على 19 أحياء جامعية عمومية موزعة على أهم المدن الجامعية بالمملكة.

وترتكز إستراتيجية المكتب فيما يتعلق بخلق وتحسين السكن الطلابي، حول 6 محاور أساسية:

– بناء أحياء جامية جديدة.

– توسعة الأحياء الجامعية الموجودة.

– تشجيع الشراكة مع القطاع الخاص من أجل إنشاء إقامات طلابية خاصة.

– صيانة الأحياء الجامعية الموجودة وإعادة تأهيلها.

– إحداث منشآت إضافية بالأحياء الموجودة التي تفتقر إليها.

– تجديد التجهيزات بالأحياء الجامعية.

حاليا، تصل الطاقة الإستيعابية الإجمالية حاليا إلى قرابة 46000 سرير أي بزيادة %39 بالمقارنة مع سنة 2011-2012، التي كانت القدرة الاستيعابية إبانها تناهز حوالي 3300 سرير،هذه الزيادة تم تحقيقها من خلال بناء أحياء جامعية جديدة وتوسعة تلك الموجودة.

القدرة الاستيعابية للأحياء الجامعية في 2015-2016.

   المدينة   الحي الجامعي

القدرة الاستيعابية

ذكور           إناث 

     المجموع
أكادير أكادير 1628       1023 2730    
بني ملال بني ملال 2280       2560 4840
الدار البيضاء الدار البيضاء 996       1485 2481
الجديدة الجديدة 480         1200 1680
الرشيدية الرشيدية 768         912 1680
فاس ظهر المهراز فاس 2814             0 2814
سايس 1 فاس 0             3620 3620
سايس 2 فاس 0             2232 2232
القنيطرة القنيطرة 204         1161 1365
مراكش مراكش 1602       2266 3868
مكناس مكناس 760        2104 2864
وجدة وجدة 810         3756 4566
الرباط أكدال 0              984 984
مولاي إسماعيل 1112         416 1528
سويسي 1 3494             0 3494
سويسي 2 0             2200 2200
سطات سطات 865         1846 2711
طنجة طنجة 480         1200 1680
تطوان تطوان 444         1366 1810
المجموع 18807   30340 49147


تمثل الإناث 62%من مجموع القاطنين بالأحياء الجامعية وذلك من أجل تشجيعهن على استكمال دراستهم الجامعية والمساهمة بفعالية في تنمية البلاد.

في الفترات مابين سنة 2012-2013 وسنة 2015-2016، تم إحداث 3 أحياء جديدة وتوسعة 6 أحياء:

الحي الجامعي الطاقة الاستيعابية(سرير) سنة الإفتتاح
بناء أحياء جديدة فاس سايس3 2232 2013
بني ملال2 823 2014
مكناس2 460 2016
مجموع 3515
توسعة الأحياء القائمة وجدة 640 2014
مكناس 760 2014
الدار البيضاء 1312 2016
السويسي الأول 1200 2016
سايس الأول 960 2016
سايس الثاني 1200 2016
المجموع العام 9587


بالإضافة إلى ماسبق، مجموعة من الأحياء الجامعية الجديدة والتوسعات هي في طور الإنجاز على أن تكون جاهزة في 2017.

الحي الجامعي الطاقة الإستيعابية (سرير)
 

 

بناء أحياء جديدة

 

الناظور 1400
أكادير2 2880
تطوان2 2100
أسفي 1400
المجموع 7780
 

توسعة الأحياء القائمة

الرباط مولاي إسماعيل 460
طنجة 700
سطات 800
المجموع 4700
المجموع العام 12480


بفضل البناء والتوسعة، فإن القدرة الاستيعابية للإيواء بالأحياء الجامعية ستقارب حوالي 59000 سرير خلال سنة 2017 مما سيمثل زيادة مقدرة بحوالي 79% مقارنة مع سنة 2011-2012.

وقد تمت برمجة 6 أحياء جديدة مع توسعة 5 أحياء أخرى مستقبلا كي تكون جاهزة في أفق سنة 2018 و 2019:

الحي الجامعي الطاقة الاستيعابية (سرير) سنة الافتتاح المرتقبة
 

 

بناء الأحياء الجديدة

تازة 2000 2018
القنيطرة 2000 2018
الجديدة 2000 2018
مراكش 1400 2018
الدار البيضاء 1400 2019
المحمدية 1400 2019
المجموع 10200
 

 

توسعة الأحياء القائمة

الرشيدية 1200 2017
سطات 600 2018
طنجة 600 2019
وجدة 600 2019
المجموع 3600
المجموع العام 13800


ومن أجل الدفع بالقدرة الاستيعابية لإيواء الطلبة، يلتزم الم،و،أ،ج،إ،ث، على تشجيع الشراكة مع القطاع الخاص لإنشاء إقامات للطلبة تابعة للخواص، وقد تم التوقيع على 8 اتفاقيات بين سنة 2014 وسنة 2016 لإحداث 9 إقامات طلابية خاصة موزعة على المدن التالية: أكادير(1)، القنيطرة(3)، تطوان(1)، سطات(1)، الرشيدية(2) وفاس بطاقة إجمالية تصل إلى 7000 سرير في أفق 2017-2018.

وقد تم تحفيز الشراكة بين عام/عام كذلك للرفع و بشكل ملموس من حجم الطاقة الإيوائية على المستوى الوطني عبر إنشاء إقامات “دار الطالب” و “دار الطالبة”، وهناك 14 إقامة تتوفر على طاقة إيستيعابية تقدر ب 4000 سرير ومنتشرة ب 10 مدن جامعية بالمملكة.

علاوة على ذلك، تجدر الإشارة إلى أن جل الأحياء الجامعية بالمملكة عرفت، وبدون إستثناء، منذ سنة 2013 عمليات تجديد وصيانة شبه عامة، كما تعرف الاحياء تحديثات شاملة لتجهيزاتها من: أفرشة، مخدات، أسرة، كراسي وطاولات ذات جودة لم يسبق لها مثيل داخل الأحياء.

من ناحية أخرى، ومن أجل تمكين الأحياء من بنايات تفتقد إليها، تم بناء 8 مركبات مشتركة للإستحمام سنة 2016 و 2017 بالأحياء الغير متوفرة عليها وذلك من أجل تقديم خدمة فعالة للطلبة وفي نفس الوقت الاقتصاد في استهلاك الماء والمحروقات خاصة وأن الماء المستعمل للاستحمام سيجلب من الآبار، وستتم معالجته وتسخينه بالطاقة الشمسية.

وعلى صعيد آخر، سيشرع خلال سنة 2016 في إحداث 15 قاعة للمطالعة (مساحة كل منها 600 متر مربع) في الأحياء الجامعية التي لا تتوفر على قاعة مماثلة، وستستعمل هذه القاعات كذلك للندوات، وستحظى بتغطية الإنترنيت اللاسلكي ( الويفي) في انتظار إنجاز برنامج التعميم الشامل للويفي على الأحياء الجامعية الذي تشرف عليه وزارة التعليم العالي.

إنشاء قاعات للرياضة (اللياقة البدنية) بالأحياء الغير متوفرة بها وذلك لتشجيع ممارسة الرياضة والحفاظ على الصحة.

إن الغرض من الإجراءات المذكورة بطبيعة الحال هو، خلق الظروف المناسبة حتى يتمكن الطلبة من العيش بشكل أفضل بالحي الجامعي وبالتالي تمكنهم من التفرغ للدراسة في هدوء واستقرار.

ومن جهة أخرى ومنذ سنة 2013-2014، تبنى الم،و،أ،ج،إ،ث، مسطرة جديدة لمنح السكن الجامعي تعتمد بالأساس على تصنيف ملفات الطلبة حسب معايير وهي: دخل الوالدين، عدد الأخوة والأخوات الذين هم تحت مسؤولية الأبوين، بعد السكن العائلي عن مقر الدراسة بالإضافة إلى النتائج الدراسية، وقد تمت الاستعانة بتطبيق معلوماتي

لهذا الغرض، مما أتاح المساواة والشفافية عل عملية تخويل السكن بالحي وقلص عدد ملفات الطلبة ذوي الدخل الميسور.

وبالتاي وصلت نسبة قبول طلبات السكن من 31% في سنة 2012-2013 إلى حوالي 54%  في السنتين الأخيرتين، ومن المرتقب أن تصل إلى 65%  وحتى 70% بحلول 2016-2017 مع الزيادات المرتقبة في الطاقة الإيوائية لهذه السنة وذلك بفضل الأحياء الجديدة وتوسعا الأحياء الموجودة.

و سوف يتم تعويض هذا التطبيق ببرنامج معلوماتي سيشمل تدبير كل من تخويل السكن والمنح بالإضافة إلى بطائق الإطعام، هذا البرنامج مازال في الطور النهائي لانجازه على أن يبدأ العمل به في الشطر الأول من سنة 2017.